[COLOR=rgba(0, 0, 0, 0.6)]تحليل السكّر التراكميّ يُعرف تحليل السكّر التراكمي بالهيموغلوبين السكّري (بالإنجليزيّة: Glycated Hemoglobin)؛ ويُعدّ بروتين الهيموغلوبين البروتين الموجود في خلايا الدم الحمراء، والمسؤول عن حمل الأكسجين ونقله إلى خلايا الجسم المختلفة، وتجدر الإشارة إلى أنّ سكّر الدم أو الغلوكوز المتراكم في الدم يرتبط بالهيموجلوبين، وبذلك يقوم تحليل السكّر التراكميّ بقياس نسبة السكّر المرتبط بالهيموغلوبين خلال الثلاث أشهر السابقة؛ حيث إنّ دورة حياة خلايا الدم الحمراء تدوم ثلاثة أشهر.[/COLOR][COLOR=rgba(0, 0, 0, 0.6)]نتائج تحليل السكّر التراكميّ [/COLOR][COLOR=rgba(0, 0, 0, 0.6)]معدل السكر الطبيعي حسب العمر
[/COLOR][COLOR=rgba(0, 0, 0, 0.6)] قد يوصي الطبيب بإجراء فحص للسكّر التراكميّ في الدم عند ظهور أعراض وعلامات قد تدل الإصابة بالسكّري: كزيادة الشعور بالعطش، وزيادة التبوّل، وغباش الرؤية، والإرهاق، أو عند وجود بعض عوامل الخطر التي تزيد من احتماليّة الإصابة بمرض السكّري: كالسمنة أو زيادة الوزن، وارتفاع ضغط الدم، وقلّة النشاط البدنيّ. ويتراوح معدّل السكّر التراكمي الطبيعي لدى الأشخاص السليمين وغير المصابين بالسكّري ما بين 4-5.6%، وعادة ما يُستخدم تحليل السكّر التراكميّ في تشخيص ومتابعة حالات الإصابة بمرض السكّريّ؛ فعندما تتراوح نسبة السكر التراكمي بين 5.7-6.4% يكون المصاب أكثر عرضة للإصابة بمرض السكّري، أو يكون في ما يُسمّى مرحلة ما قبل السكّري، أمّا نسبة 6.5% فما فوق فتعني أنّ الشخص مصاب بالسكّري.[/COLOR]



lu]g hgs;v hg'fdud psf hgulv