وMy Rules وMy Choice هذا ما كتبته آسيا عاكف عبر مدوّنتها، وهذا ما يعبّر بالفعل عن شخصيتها وطريقة عيشها. "جسمي، قواعدي، خياري"، أفكارها الحرة تنعكس في كل شيء تنشره، هي المثال الأجمل للمرأة التي تتبع الأسلوب المحافظ وتكون فائقة الجاذبية وكذلك مواكبة لآخر صيحات الموضة. تتناغم مع هذا العدد الخاص، لأن العقلانية تقود قراراتها في التسوق، وتراعي البيئة في نمط حياتها. يساندها في كل خطواتها احمد البلوشي زوج اسيا لاعب كرة القدم الشهير
لم يكن التربان وحده السبب في انتشار اسمها، بل أيضاً عفويتها وخفة ظلها، فهي بكل بساطة صريحة! تشاركت عبر مدونتها، قصصها الجريئة، من بينها قصتها مع "صورة الجسم"، فحين كانت مراهقة، عانت من اضطرابات في الأكل ومن البوليميا، وأيضاً تعرضت للتنمر في المدرسة، لكنها تخطت كل ذلك. انظري إلى ما وصلت إليه اليوم، أكثر من مليوني متابع على إنستقرام! وباتت من أشهر مدوّنات الموضة العربيات إلى جانب بروزها في عالم الأعمال.


hsdh uh;t