تعددت الأدعية الواردة عن رسول الله صلّى الله عليه وسلم، واختلفت باختلاف الحال
الدعاء عند العلم بالوفاة
ولما كان فقد شخص عزيز يعد مصيبة، فقد عهد رب العزة والجلال للصابرين على مصيبة الموت بالجنة، وجعل الصبر بالقول والفعل، فأول ما ينبغي أن ينطق به المسلم عندما تصيبه مصيبة الموت “إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون، اللهم آجرني في مصيبتي واخلف لي خيراً منها”.
دعاء الرسول للميت عند خروج الروح
أوصانا رسول الله صلّى الله عليه وسلم بعدة أشياء:
إغماض عيني الميت لأن العين تتبع الروح.
تغطية الميت بأي غطاء يستر بدنه.
ألا يدعو أهل الفقيد على أنفسهم إلا بالخير لأن الملائكة تؤمن.
الدعاء للميت بالمأثور من أدعية رسول الله صلّى الله عليه وسلم ومنها: “اللهم اغفر لفلان … وارفع درجته في المهديين، واخلفه في عقبه في الغابرين، واغفر لنا ولـه يا رب العالمين، وأفسح له في قبره، ونوِّر له فيه”.
الدعاء عند الصلاة على الميت
ورد عن رسول الله صلّى الله عليه وسلم أنه قال بعد التكبيرة الثالثة من الصلاة على الميت:
اللَّهُمَّ اغْفِرْ لَهُ وَارْحَمْهُ وَعَافِهِ وَاعْفُ عَنْهُ، وَأَكْرِمْ نُزُلَهُ، وَوَسِّعْ مُدْخَلَهُ، وَاغْسِلْهُ بِالْمَاءِ وَالثَّلْجِ وَالْبَرَدِ، وَنَقِّهِ مِنْ الْخَطَايَا كَمَا نَقَّيْتَ الثَّوْبَ الْأَبْيَضَ مِنْ الدَّنَسِ، وَأَبْدِلْهُ دَارًا خَيْرًا مِنْ دَارِهِ، وَأَهْلًا خَيْرًا مِنْ أَهْلِهِ، وَزَوْجًا خَيْرًا مِنْ زَوْجِهِ، وَأَدْخِلْهُ الْجَنَّةَ، وَقِهِ فِتْنَةَ الْقَبْرِ وَعَذَابَ النَّارِ.


]uhx hgvs,g ggldj