رؤيا المطر في المنام المطر يدل على رحمة الله تعالى ودينه وفرجه وعونه وعلى العلم والقرآن والحكمة، وربما دل على الجوائح النازلة من السماء كالجراد أو البرد أو الريح، وربما دل على الفتن والدماء تسفك وربما دل على العلل، والأسقام، والجدري، والبرسام، وربما دل على ما نزل على السلطان من البلاء والعذاب كالمغارم والأوامر، وربما دلت على الادواء والعلة والمنع والعطلة للمسافرين والصناع،وفيما يأتي بيان لذلك بالاستعانة بالكتب المختصة:
تفسير المطر في المنام عند ابن سيرين لرؤيا المطر من رأى مطراً عاماً في البلاد فإن كان الناس في شدّة أخصبوا ورخص سعرهم إمّا بمطر كما رأى أو برفقة أو سفن تقدم بالطعام وإن كانوا في جور وعذاب وأسقام فرج ذلك عنهم، ومن رأى نفسه في المطر أو محصوراً منه تحت سقف أو جدار فأمر ضرر يدخل عليه بالكلام والأذى يضره على قدر ما أصابه من المطر، وأمّا الممنوع تحت الجدار فإمّا عطلة عن عمله أو عن سفره أو من أجل مرضه أو سبب فقره أو يحبس في السجن على قدره.
أمّا من رأى أنّه اغتسل في المطر من جنابة أو تطهر منه للصلاة أو غسل بمائه وجهه فيصح له بصره أو غسل به نجاسة كانت في جسمه أو ثوبه فإن كان كافراً أسلم وإن كان بدعياً أو مذنباً تاب وإن كان فقيراً أغناه الله وإن كان يرجو حاجة عند السلطان أو عند من يشبهه نجحت لديه وسمح له بما قد احتاج إليه.
وقال بعضهم المطر يدل على قافلة الإبل كما أنّ قافلة الإبل تدل على المطر والمطر العام غياث، فإن رأى أنّ السماء أمطرت سيوفاً فإنّ الناس يبتلون بجدال وخصومة، فإن أمطرت بطيخاً فإنّهم يمرضون وإن أمطرت من غير سحاب فلا ينكر ذلك لأنّ المطر ينزل من السماء وقيل إنّه فرج من حيث لا يرجى ورزق من حيث لا يحتسب.



hgl'v td hglkhl