أمير الشعراء أحمد بن علي شوقي، ولد في مصر بين أحضان أسرة مترفة وغنية، كان أبوه يرجع في عرقه إلى الأصل الكردي، وأما أمه فقد كانت من أصول تركية يونانية. يعد شوقي من أكثر الشعراء العربية إنتاجا منذ ولادة الشعر إلى يومنا هذا، وهو سر الألقاب العديدة التي حصل عليها. وفيما يلي شعر مدح الرسول من أشعاره الخالدة :

ولد الهدى فالكائنات ضياء وفم الزمان تبسم وسناء

الروح والملأ الملائك حوله للدين والدنيا به بشراء

والعرش يزهو والحظيرة تزدهي والمنتهى والسدرة العصماء

والوحي يقطر سلسلا من سلسل واللوح والقلم البديع رواء

يا خير من جاء الوجود تحية من مرسلين إلى الهدى بك جاؤوا

بك بشر الله السماء فزينت وتوضأت مسكا بك الغبراء

يوم يتيه على الزمان صباحه ومساؤه بمحمد وضاء

يوحي إليك النور في ظلمائه متتابعا تجلى به الظلماء

والآي تترى والخوارق جمة جبريل رواح بهاغداء

دين يشيد آية في آية لبنائه السورات والأضواء



lk v,hzu Hpl] a,rd