هناك أدعية كثيرة وردت عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- في موضوع الدّعاء للأولاد وتحصينهم بها؛ ليحفظهم الله من عيون الحاسدين وشر الحاقدين، فلا يوجد أفضل من تحصين الطّفل بآيات الله وأسمائه الحسنى، واستخدام الدّعوات الجميلة حتى تنام أعين الأهل قريرةً ومطمئنّة على هذا المولود الذي سيملأ البيت فرحاً وسروراً وبهجة وهنا دعاء المولود الجديد :
• جاء في كتاب الأذكار للإمام النووي رحمه الله، قال: يستحبّ تهنئة المولود له، قال أصحابنا: ويستحب أن يهنأ بما جاء عن الحسن البصري رحمه الله، أنه علّم إنساناً التهنئة فقال: قل بارك الله لك في الموهوب لك، وشكرت الواهب، وبلغ أشدّه، ورزقت برّه. ويستحبّ أن يردّ على المهنّئ فيقول: بارك الله لك، وبارك عليك، أو جزاك الله خيراً ورزقك مثله، أو أجزل ثوابك، ونحو هذا.
• قال: ( بارك الله لك في الموهوب لك وشكرت الواهب وبلغ أشدّه ورزقت بره)،
ويردّ عليه المهنّأ فيقول : ( بارك الله لك وبارك عليك وجزاك الله خيرا ورزقك الله مثله وأجزل ثوابك) كما أورده سعيد بن علي بن وهف القحطاني، الشيخ القحطاني في (حصن المسلم).



]uhx hgl,g,]