دائما ما تلفت المغربيات اهتمام الخليجيين وخصوصا الأثرياء منهم، أما اليوم فحديثنا عن زفاف ملكي جرى في المغرب فمن هم أبطاله
ليس زواج الخليجين من المغربيات سرا إنما هو لا يتكلل بالنجاح في بعض الأوقات إلا أن الأمر هو متداول كل يوم بين الأوساط الخليجية وهو يفتح نقاشا كبيرا حول تهافت الشباب الخليجي نحو المغرب على الرغم من اختلاف الثقافات.

حتى أن كاتبا سعوديا ويدعى غازي عبد العزيز المعيقلي بحث ذات مرة في التاريخ لتفسير هذه الظاهرة ووجد أن "الخلفاء العباسيين الذين كانوا الأكثر انفتاحاً على الجمال والجواري والحسناوات كانوا يفضلون "الامازيغيات" على باقي الجنسيات".

لكن بعيدا عن العامل التاريخي لدينا اليوم واحد من رجال الأعمال السعوديين الناجحين تزوج مغربية ثرية في حفل زفاف وصفه حاضرون بالأسطوري ونشروا فيديوهات عنه عبر مواقع التواصل الإجتماعي تبين أن هذا الرجل هو عبد اللطيف الجديعي صاحب توكيل محلات mango بالمغرب وزوجته هي المغربية فاطمة الزهراء وتكون كريمة رجل الأعمال ووزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية عزيز أخنوش



Htvhp lfivm