من حسن أخلاق المرء استماعه للأخرين ، وفيما يلي بعض من آداب الإستماع للأخرين :



-لا تكثر الضحك والثرثرة، عليك بإطالة الصمت وطول الفكر وعدم إكثار الضحك والاستغراق فيه.
-لا تقاطع الناس أحاديثهم أو ردها أو إظهار الاستخفاف بها، وليكن حسن الاستماع أدباً لك، والرد بالتي هي أحسن شعاراً لشخصك.
-ليس جميلاً أن تتحدث بكل ما سمعت، فإن في هذا مجالاً للوقوع في الكذب.

-إذا أردت الحديث فإياك والتعاظم والتفاصح والتقعر في الكلام، فهي صفة بغيضة.
-احذر كل الحذر من السخرية من طريقة كلام الآخرين كمن يتلعثم في كلامه أو عنده شيء من التأتأة.
-إذا أردت القيام من المجلس فعليك بالاستئذان أولا.
-بعد الاستماع إلى كل الحديث، ابدأ بالأسئلة الاستيضاحية مثل: متى؟ كيف؟ أين؟ من؟ إلخ، ولكن راع أن يكون أسلوبك بغرض التوضيح لا الاستفزاز أو الانتقاد


h]hf hgYsjlhu ggHovdk